| .. و تلك اطيافهم .. |

الملك المتواضع

New Gamer
GAMER
إنضم
31 ديسمبر 2012
المشاركات
17
الإعــجابات
1


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صبأإأإحـگم ۋ مسساأإئگم رضےٰ و عفۋ من الرح‘ـمن

گگيف حـاإأإلگگم أعزائي إن شاء اللـہ الأمۋر بخييير و رضےٰ

عدت إلييكم بموضوع يسامر قلوبكم و يجعلكم تتحدثون إلى اطيافكم بل ستسمعونها

و هيا تشكركم و انها لا زالت تحبكم لكن كان الفراق مصيرنا و مصيرهم

اعتذرو لنا بقولهم هي الظروف و مالنا في الأمر شي





البداية :

كانت البداية خجوله و تحمل في اكنافها خوفٌ من الايام ..

هل اقترب منه و ابوح له بمحبتي له ام اصمت و ادسها في اعماقي ..

لكن قلبي يبكي في داخلي و احتاج إلى ان تحن إليه يداه ..

قلت اقترب منه و افصح له ما بداخلي ..

عله يربت ع قلبي فيهدا ..





اقتربت ..

جريت إليه بسرعه لأصف بجانبه و انظر له عن قرب ..

كان يتأمل اوراق السنين المتساقطه ع الارض ..

و يفكر في ما مضى من عمره و همس لي ..

كنت انتظركِ يا صغيرتي ..





ايام ..

و مضت ايامنا مسرعه و نحن نتسابق في مشاعرنا ..

تارة أكون امامه فأخاف ان افقده فأبطئ من سرعتي ..

اسمع صوت نفسه من خلفي و هو ينادي باسمي ..

شعور يجعلني سعيده فابكي ..





و رحل ..

اين رحلت لم اعد اسمع بخطوات اقدامك ..

اين تلك الوعود التي قطعتها و الخيال الذي رسمته ..

لا زلت افتش عنك هنا و هناك على امل ان اجد لك اثر ..

هل ما مررت به كان مجرد حلم و كان الاستيقاظ نهايته ..

أم حقيقه فاتصبر بذكرياتك ..





ذكرى ..

عدت إلي المكان الذي فيه اعترفت لك بحبي ..

انظر ها هي اوراق السنين تتساقط ..

لم اعد اشعر بوجودك بجانبي هل حقا رحلت ..

قلبي يؤلمني و عقلي لم يعد يصدق ما حدث ..

اشعر و اني منخنقه في احرفي ..





أطياف

ايقنت بعد مرور الزمن ان عودتك إلي صارت مستحيله ..

لقد حطمت قلبي ببعدك عني دون وداع و دون التفاته ..

ها هي اطيافنا تزور الذكريات التي رسمناها معا ..

حقا لم اعد احب بعد هذا الطيف احد ..





ختاما

اسال الله لنا و لكم التوفيق و اعاننا الله ع الفراق و حفظ الله من بقي منهم

و نسال المولى ان يجمعنا في جنته حيث الراحه و طمأنينه و النعيم

نلتقي على خير في حفظ الله