قبل أن تحاول حل مشكلتي .. إنتبه لاتجرحني !!

الملك المتواضع

New Gamer
GAMER
إنضم
31 ديسمبر 2012
المشاركات
17
الإعــجابات
1
http://im27.**********/hAYQ1.jpg


السلام ع‘ـليكم
ورحمه الله وبركاته


صباح‘ـكم | م‘ـسائكم خير وسرور ..


سنتحدث اليوم عن طريقة لحل المشكلات

ستس‘ـتفيد منها بإذن الله في ح‘ـياتك


الموضوع : قبل أن تحاول حل مشكلتي .. إنتبه لاتجرحني


...

بـــــــدايـــــــة


...



سنناقش الآن قضية إعتبرتها من أحزن
القضايا والمشكلات

التي طرحت في مسابقة مشاكل وحلول !

المشكلة ( الثالثة )


بعنوان : لن أسامحك يا أبي !!

...


أنا شاب أح’ـب أبي كثيراً متعلق به إلى درج’ـة الج’ـنون و لا أرضى أح’ـداً يتح’ـدث

عنه في مج’ـلس أو يأتي بذكر اسمه


بسوء فهو مقلتي و قدوتي في ح’ـياة منذُ وع’ـيت على هذه الدنيا

لم أج’ـد غ’ـيره أمامي فأمي متوفاة منذُ زمن بعيد

فأنا لا أتذكرها ولا أع’ـرف كيف تبدو ملامح’ـها ؟! وليس لي صورة

تذكرني
بها لهذا أبي كل شيء في دنيتي هو الذي
رباني

و كبرني وع’ـلمني ,, لكن بدأت مشكلتي عندما بدأ أبي التفكير بزواج ...

أتاني أبي و قال لي : يا بني أنت أصبحت يافعاً و شاباً يعتمد

على نفسه لذلك آن الأوان لي الزواج بامرأة تساعدني في الحياة

و تنج’ـبلك أخ وأخت تلاعبهم و تتسلى معهم بدل وحدتك ... فما رأيك ؟؟

فلم أرد عليه كان الخبر كصاعقة ... وبدأت أقلبها في

ع’ـقلي لو تزوج أبي هل سيبقى يح’ـبني و يلع’ـب مع’ـي و يقبلني

و يتسامر مع’ـي أم سيبتع’ـد عني و ينشغ’ـل بزوج’ـته ع’ـني ..

أصبح’ـت الوساوس و الأوهام تملئ رأسي و تشغ’ـل تفكيري ...


وبعد وقت ليس ببع’ـيد وافقت لكن من وراء قلبي

و قلت في نفسيلن أكون أنانياً فمهما كان يوماً ما سأكبر و أتزوج ومن

المح’ـزن يبقى أبي لوح’ـده من غير رفيق ولا ونيس .


و بالفعل تزوج أبي بامرأة أرتني أنواع الع’ـذاب و أشنع الألفاظ ..

كانت تضربي وتج’ـوعني
بساعات بلا طع’ـام ولا حتى

كسرت خ’ـبز أكسر بها ج’ـوعي

...

إلى الأخر ..



من لم يقرأ المشكلة كاملة فعليه بزيارة هذا الموضوع : )

(
المشكلة الثالثة من سلسلة ( مسابقة مشاكل وح’ـلول ),,( لن أسامح’ـك يا أبي )~ )

..



حل القضية


...


حل القضية أو بمعنى أصح المشكلة يترتب على عدة خطوات

1- تفهم المشكلة قبل أن تبدأ بالحل ..

2- ضع نفسك مكان صاحب المشكلة

3- إبديـ له مشاعرك تجاهه

4- لا تذكره أو تعاتبه بما بدر منه الآن ..

5- أخبره بقصة مشابهة لقصته حدثت لك أو لصديقك

6- أذكر له بكل صدق رأيك

7- إستخدم معاني قوية في كلامك .. ( أقصد بأن تتبحر في اللغة الفصحى ) فهي منبع الإحساس

8- حاول أن تحل له مشكلته بطريقة ذكية

9- الآن حاول أن تعاتبه بلغة لطيفة ورقيقة ..

10- صبره على بلائه

11 - ودعه بكل لطف وأدب متمني له التوفيق في حياته




...

تفهم المشكلة


...


قبل أن تبدأ في حل مشكلة ..


يجب عليك أن تفهم ماهي المشكلة


إقرأها بتمعن ..


إنتهيت ؟


إقرأها مرة ثانية


إقرأها مرة ثالثة


تمعن بالمعاني ..


تخيل ما يحصل مع صاحب القضية كأنه أمامك ..


إن علمت ماهي المشكلة تماما ..


حاول أن تختصرها بعقلك


تطبيق على المثال :-

( فتى تربى في كنف والديه .. ماتت أمه في بداية مراحل حياته ..


أحب اباه حبا لا يوصف .. و في يوم من الايام عرض اباه عليه أن يتزوج ..


من هنا بدأت مشاكله


مع أمه
الجديدة .. التي عذبته وأقامت عليه حربا لكي يخرج من هذا البيت


وفي النهاية قد إستطاعت أن تخرجه من هذا البيت بعد عدة محاولات


خرج الفتى دون أن ينطق بكلمه ليكتشف بعد ذلك أن أمه لم تمت .. وأن اباه كان يخدعه كل هذا الوقت )





...

تخيل الحدث
!



...


تخيل الحدث وأنت تقرأه كأنك تشاهده ..

فإذا إنتهيت .. ضع نفسك مكان هذا المسكين ..

كيف ولد يتيم الام .. وأكمل حياته برعاية أبيه

وفي النهاية تم طرد من المنزل

ليعلم أن أمه لم تكن ميتة

وهي حتى الآن

حية ترزق !

كيف سيكون شعورك لو حصل هذا لك ؟

إلى أين ستردي بك حالاتك النفسية

كيف ستعيش بعد الآن ..

إلخ إلخ ..



...

شاركه مشاعرك


...

تخيل ان أباك قد خانك ..

لا يوجد أحد بجوارك الآن ..

كل شيء أحببته ضاع ..

لا يوجد هذا الشخص الذي تشاركه مشاعرك ..

كيف سيكون شعورك ؟

الن تشعر بحال أفضل لو أتى شخص وقال لك

بعض الكلمات اللطيفة ؟

لهاذا أخي ..

لاتبخل على أخاك بكلمة لطيفة تخرج من فمك
يمكن أن تشعره بحال أفضل

وتذكر أنه قد يأتي وقت ..

وتصبح فيه بحاجة لكلمة لطيفة تؤنس كربتك

فلا تجد!!

تطبيق على المثال :-

( أخي .. حقا لقد حزنت لك .. لدرجة أن عيناي قد أدمعت ..

وحقا أنا فرح جدا .. لأنك معنا هنا ..

لكي نستطيع أن نرسم الإبـتسـ: )ـآمة على وجنتيك ♥

..

حاول أن تتذكر الرحمن .. ورحمته بك ..

فادعوه .. لكي ينفس عن كربتك

..

قال تعالى : ( وادعوني استجب لكم )

أتمنى لك كل الخير والتوفيق )


...

إحذر .. لاتعاتبه الآن


...

في الوقت الحالي ..

هو إلى الآن لم ينسجم معك ..

لهاذا إحذر أن تعاتبه بشيء قد فعله

ترتب على ذلك حدوث الحدث

( حتى ولو كانت معاتبة بسيطة )

لأن هذا سيذكره بما قد حدث معه

وسيظن الآن .. أنك تتهمه بالشر وهكذا

أما إن كانت المشكلة كبيرة كالوفاة مثلا ..

سيبدأ بالبكاء ..

ولن يرغب بإكمال لا رسالتك ولا رسائل الاخرين ..

لأنه سيأخذ فكرة سيئة ..

لهاذا إن لم تستطع على إخراج رسالة بصورة رائعة غير جارحة ..

فلا ( تخرب ) على الأخرين .. برسالتك الجارحة

...
تطبيق على المثال :-


إحذر أن تقول له م
ثلا : لم يكن عليك أن تترك أباك يتزوج

أو مثلا : كان عليك أن تخبر أباك منذ البداية على أن زوجته تؤذيك

أو مثلا : لم يكن عليك أن تثق بأي أحد كل هذه الثقة حتى لو كان أباك

أو مثلا ( وهذه نادرة ) : أن تقول له .. لقد فعلت كذا وكذا .. لذا تحمل مايحصل لك وتذكر أن القدر قسمة ونصيب


...

أخبره بقصة مشابهة لقصته


...

نحن الآن نركز جل تركيزنا على التقرب من صاحب المشكلة ..

لكي يسترسل معنا بالحديث

فألا تعتقد أنك إن أصبحت صديقا لشخص سيصبح النقاش والحديث بينكما أكثر سهولة ؟


وفوق هذا .. سيحاول التقرب منك دائما لكي يشعر بالسعادة

فستكون وقتها أنت هي السعادة بالنسبة له ..

ولهاذا
فسنحاول الآن التقرب من صاحب المشكلة بذكر قصة مشابهة لقصته ..

لكي يعلم بأنك تفهم ما يعنيه

لكي يعلم بأنك تعلم ما يشعر به من داخله


لكي يعلمبأنك تفهم ما يمر به ..

بل ويتيقن بأنك مررت بمشكلة مثل مشكلته أو أكبر منها ..

ففي هذا الوقت .. سيسترسل بالحديث معك

..
تطبيق على المثال : -

( حقا أخي أنا حزين لك .. وبالأخص أني قد مررت بما تشعر به الآن

يكاد قلبي ينفطر .. ولكن أحببت أن اقول لك إعلم بأن فرج الله قريب ولا تيأس


فإن الله مع الصابرين ..

م
ثال من خيالي : )
...

وإعلم أخي بأنه كثير من الأشخاص قد حصل معهم مثل هذه الحوادث

ولكنها لم تمنعهم من النجاح بل على العكس فقد زادتهم إيمانا بربهم و زادتهم نجاحا

في دنياهم .. وهذا مثال صغير حدث معي أتمنى أن تتقبل قراءته : )


في يوم من الايام في ساعة متأخرة من الليل ..

بينما والجميع نيام ..

دخل أبي غرفتي وأغلق علي الباب ..

ثم أظهر العصا التي كان يخبئها وراء ظهره بدون أن ينطق ببنت شفة

وبدء سيل العذاب .. أخذ يضربني بكل أنواع الضرب

حتى سال الدم من أنحاء جسدي ..


لم أستطع الصراخ .. جسدي أصبح مخدرا ..

كرهت الدنيا وما فيها في ذلك الوقت ..

وكل هذا بسبب .. ( أمي الجديدة قد قالت له علي بهتانا : بأن إبنك قد خلا بإبنتك في الظلام فماذا تجد ؟ )

.. زاد كرهي لهذا الأب وهذه الأم ..

كرهت الحياة .. تمنيت لو ولدت بدون عائلة

ولكن كان هذا في الماضي فبحمد الله أنا الآن وبعد جهد جهيد قد بدأت حياة جديدة

رائعة وأصبحت مقربا من أبي وأمي ♥
..

إلى الأخر ..

في الواقع هنا ربما تجدوا عائقا ضخما ..

وهو .. ماذا إذا لم
يكن لدي قصة حقيقية حقا قد حدثت معي ؟

فأعتقد هنا والله أعلم : أنه هنا الكذب جائز بحكم الإصلاح .. ولكن من أراد أن يبتعد عن الكذب

فعليه بذكر قصة قد قرأها في جريدة مثلا أو قصة حدثت مع صديق له أو مع أخ له .. إلخ إلخ



...

أذكر له بكل صدق رأيك


...

إصدق معه نواياك . أخبره بما تشعر به . اخرج مشاعرك القياضة من داخل أعماقك

أخرج له ما بقلبك ..

لأنه حقا إن وجد هذا الصدق بالكلام ..

سيعلم و سيستيقن أنك هو الصديق الوحيد الذي يت‘ـمنى الش‘ـخص الحصول عليه

تطبيق على المثال : -

يكاد الدمع يهطل حقا طوبى لك فقد رأيت بعض الأيام التي لا تحسد عليها ..

حقا قلبي يتقطع .. كلما أعدت النظر في قصتك ..

العقل يعجز عن التفكير ..

الفم يعحز عن الكلام ..

وأنا أمامك عاجز عن الحراك !

يالك من رجل صنديد ..

أتمنى لك حقا الخير العظيم ♥


...

تبحر في اللغة الفصجى


...



الفصحى هي منبع من الإحساس هي سهم سريع يمس القلب بأحلى الكلمات

فتبحر في معانيها .. لتصل إلى أعلى المراد بإذن الله ستمحي بها الآفات ..

...

الفصحى دوما تكون في القلب .. فروعة معانيها دوما تصيب العقل بالجنون

هي لغة لطيفة شديدة أنزل الله بها القرآن ..بها أحكم المعاني والمفردات ..

ستصيب القلب بحالة من الاهتياج ..

فلا تستخف بتلك اللغة ولتجعلها دائما طريقتك لحل المشكلات ♥

...
تطبيق على المثال : -

في الواقع أنا لم أمضي في القراءة سوىعدة أشهر

لهاذا لم أبني معجمي بالطريقة الصحيحة .. ولم أقوي معانيي ومفرداتي

لهاذا فلا أعتقد أنه من الحكمة أن يأخذ أحد مني مفردات أو معاني

فأنا بالأصل لدي الكثير من الأخطاء الأملائية والنحوية

أتمنى منكم التفهم ♥


...

حل مشكلته بذكاء


وعاتبه بل
كنة لطيفة


وأيضا صبره على بلائه


...

من الجميل أن تجد شخص يهتم لأمرك .. والأجمل أن يكون ذكيا لديه القدرة على الإقناع

لأنه سيكون دائما هذا الحائط الذي تتكئ عليه كلما شعرت بالضيق

سيكون لك كالدافع الذي يدفعك للأمام كلما اقتربت من السقوط

...

عندما تحاول حل مشكلة شخص ما .. حاول أن تحلها بذكاء ..

وتذكردائما بأن أول شيء يتدرج عليه حل المشكلة هو أن تجعله يبدوا كشخص مميز عن الأخرين..

...

لهاذا دائما حاول أن تصبره بمثل هذه الجمل : -

إن الله سبحانه قد وجد فيك الخصلة الطيبة لهاذا فهو يمتحنك .. لكي تصبر على هذه

المحنة وتأخذ الحسنات بدون أي جهد منك ..

..

أما إن كان صاحب المشكلة عاصي قل له :

إن الله قد وجد فيك نور الإيمان .. وحبه في قلبك .. لهاذا قد أبعدك عن هذه المعصية

فعليك الآن أن تحمد الله لا أن تغضب : )

...

أما ثاني خصلة فترتكز على حل مشكلته ..

هنا يجب عليك أن تستخدم عقلك لتحلها بطريقة ذكية..

و يجب أن تصبح كلماتك هنا ذات تأثير قوي

...
تطبيق على المثال : -

أخي في الله .. إن الله عز وجل قد إمتحنك لكي يرى


مدى صبرك وتمسكك به سبحانه في هذه الأوقات..

فإن تمسكت به .. لن يخيب أملك .. وستتحسن الأمور بإذن الله من أفضل لأفضل

وأيضا ستنهال عليك الحسنات بدون أن تحرك مفصلا ..

أما الآن فعليك نسيان ماقد بدر من أبيك وتذكر بانك هكذا يمكن أن تقع في عقوق الوالدين

لهاذا إن كنت غاضبا جدا .. يمكنك أن تبيت فينزل بعيدا عن أباك يوما أو اثنين

أو حتى ثلاث .. حتى يذهب منك الغضب .. وبعد ذلك إتجه إلى أباك

قبل يده ورأسه .. وتأسف منه وبكلمات بسيطة تزيل الغضب عن قلبه

ثم بعد ذلك وضح له ما حدث وأنك مجرد شخص بريء

وإحذر لاتتهم زوجته الجديدة الآن ولا حتى بحرف واحد .. ولكن قل فقط

يمكن أن تكون قد رأتني ألعب مع إبنتها فإشتبه عليها الأمر ..

ولكن أنت تعلم حقا أني شخص خلوق لا يمكنني أن أعمل مثل هذه الأعمال

وبالأخص أنك أنت الذي قد أشرفتعلى تربيتي منذ ولدت

لهاذا أعتقد بأنك تعلم أني لم لأكن لأفعل مثل هذه الأمور البغيضة

ولكن إنتبه .. لاتخبره الآن عن أمك بل ولا تشككه حتى في أنك قد علمت ما حدث

إنتظر اللحظة المناسبة .. وناقشه مناقشة هادئة لا تبين فيها أنك تريد أن تعلم أين مكان أمك الحقيقي

يجب عليك أن تسأله أسئلة ذكية لتعرف مخبأ أمك ..

وبعد ذلك .. إتجه إلى أمك وأخبرها بأنك إبنها وأقضي اليوم معها

ولكن احذر لا تبت عندها .. إعتذر منها وقل لها بأني لم أقل لأبي وأخاف أن يغضب مني

وسأكرر الزيارة كل يوم بإذن الله

وبهاذا .. تكون قد كسبت بإذن الله اباك وأمك وقد كسبت نفسك

وتكون أيضا في رضا الرحمن : )



...

ودعه بلطافة وبكلمات رقيقة ♥


...

وهاهو الختام .. ياله من شعور حـ: (ـزين

أتمنى تكرار هذا اللقاء ولهاذا بإذن الله لن تكون هذه أخر كلماتنا

لهاذا أتركك في أمان الله ..

إلى لقاء أخر

...
تطبيق على المثال : -

وفي الختام .. تكاد الكلمات تعجز عن النطق ..

هذه هي اللحظة التي كنت خائفا منها ..

أتمنى حقا أن أطيل معك الكلام ..

ولكن قدر الله ماشاء فعل ..

مهما أخذنا من الوقت في الحديث ..

سيكون هناك هذا الوقت الذي سنترك بعضنا فيه

واعلم أخي بأني حقا قد أحببتك في الله

وقد دخلت مباشرة لقلبي ..

وأتمنى لك الخير دائما ..

وتذكر نصيحة صغيرة مني ..

لا تقنط من رحمة الله .. فإن الله على كل شيء قدير

بالتـــوفــيـق أخـي ..

وفي أمان الله


...

هذا والله أعلم وصلى الله على سيدنا محمد


...​